هل التسويق بالعمولة مربح؟ (نعم، لكن بشروط)

يتم الربح من التسويق بالعمولة من خلال إحالة عملاء أو زبائن لشراء خدمات أو منتجات (بشرط أن يوفر البائع هذه الميزة) وذلك من خلال روابط الأفلييت (وهي روابط يتم تعقبها وتعقب مصدر الترافيك القادم إليها).

ويمكنك الترويج لهذه الروابط سواؤ من خلال تضمينها في تدوينات ومقالات خاصة بك أو الترويج لها عبر مراسلة قائمة الإيميلات خاصتك، وربما في حالة كنت تملك حساب سوشيال ميديا يتابعه عدد كبير من الأشخاص فقد يمثل وسيلة مفيدة لترويج روابط الأفلييت.

وأكيد طريقة بدء نموذج العمل هذا ليست واحدة، الطريقة الأولى أنه يمكنك عقد شراكة مع علامة تجارية للترويج لمنتجاتها وامتلاك نسبة محددة من الإيرادات التي تأتي من خلالك. أما الطريقة الثانية فهي التسجيل في منصات مثل “أمازون أفلييت” وتلقي نسبة مئوية عن أية منتجات يشتريها من دخل عبر رابطك (وإن لم يكن المنتج المباشر).

للتفاصيل أكثر اطلع على مقالنا عن: كيفية الربح من أمازون أفلييت.

من بين مميزات مشروع الربح من التسويق بالعمولة أنه لا يحتاج رأس مال كبير، بالإضافة إلى أنك لا تحتاج لتخزين أو شحن أية منتجات.

هل التسويق بالعمولة مربح؟

نعم التسويق بالعمولة مربح، ويمكنك أن تجني منه أكثر من 1000 دولار شهريا ببساطة ويصبح مربحا أكثر إن استطعت تطوير مصدر الترافيك الأورجانيك لتستطيع جعل نسبة أكبر من هذا الدخل سلبي.

لكم ما يجب أن تفهمه أيضا أن سقف أرباحك يتم تحديده من خلال عدة معايير أهمها:

  • برامج الأفلييت التي تعمل معها.
  • مصادر الترافيك التي تعتمد عليها.
  • معدل التحويل لمدونتك.
  • مدى خبرتك في تحسين المؤشرات الأساسية.

سنتطرق في محور قادم في المقال عن تفاصيل كل معيار، لكن قبلها دعنا نوضح:

إلى أي مدى الأفلييت مربح حسب كل مصدر ترافيك؟

كما ذكرت قبل قليل فهناك عدة طرق يمكنك من خلالها الترويج لروابط الأفلييت بهدف تحقيق المبيعات، وكل طريقة تختلف عن أخرى حسب استدامة الأرباح ونسب التحويل.

التسويق بالعمولة عبر المدونة:

مشروع إنشاء مدونة مربح سواء من خلال الأفلييت ماركتينغ أو جوجل أدسنس أو حتى استخدامها للحصول على عملاء…

لتتعرف على تفاصيل أكثر:

أكيد هاتين المقالتين غنيتين بكل التفاصيل لكنني سأطلعك الآن على أحد أهم الأمور التي يجب التركيز عليها وهي: الإلتزام بنيتش واحد للمدونة.

ولمساعدتك في اختيار النيتش المناسب يمكنك قراءة مقالتي:

بعد إكمال كل الخطوات المطلوبة، فلنفترض أنك قد اخترت نيتش “العناية بالبشرة” فالمرحلة التالية أكيد ستكون هي كتابة مقالات تستهدف زوار مهتمين بهذا المجال، وفي حالتنا هذه فجمهورنا المستهدف بشكل عام سيكون هو “النساء المهتمات بالجمال والعناية بالذات”.

وأكيد فإن اختيار هذه المقالات يتم بناء على خطة محتوى ودراسة أهم الفرص المتوفرة “خصوصا في محركات البحث”.

والنتيجة ستكون هي الحصول على زوار للمدونة والأهم أنهم ضمن الفئة التي نستهدفها فعلا. حينها كل ما عليك هو البدء في تضمين روابط الأفلييت داخل مقالاتك بشكل استراتيجي لمنتجات ضمن نطاق اهتماماتهم.

على سبيل المثال: تضمين روابط أفلييت لشراء منتجات العناية بالبشرة الجافة أو كريمات معينة قد تكون هي أفضل اختيار بناء على افتراضنا السابق.

أرجوا أن تكون الآن قد فهمت سبب إصراري على اختيار نيتش واحد من البداية، ففي الحالة المعاكسة (نيتش عام) فكيف يمكن أن نعرف أي من المنتجات سنروج لها داخل مقالاتنا.

التسويق بالعمولة عبر الفيس بوك:

قد لا تختلف هذه الطريقة أيضا عن سابقتها في ما يتعلق بشرط النجاح (استهداف جمهور ذو خصائص متشابهة).

لا أستطيع التحدث في هذه المقالة عن كيف يمكن إنشاء صفحة فيس بوك، أو كيف يمكن تكبير صفحة فيس بوك بالطريقة الصحيحة، لأنها مواضيع منفصلة، لكنني سأحرص على التطرق لها لاحقا.

لكن لنفترض أنك تملك واحدة مسبقا، فحينها يمكنك نشر بوستات لمتابعيك تشجعهم على النقر على روابط الأفلييت أو استخدام الستوريات أيضا مع خاصية ال”Swip Up”.

لكن النصيحة الأفضل هي كالتالي:

الكل يعلم أن شركة فيس بوك مؤخرا بدأت تخطط لمنافسة يوتيوب في مجال الفيديوهات، لذا فهي تساعد أي فيديو تقوم بنشره ليصل لعدد أكبر من الأشخاص.

وأنت يمكنك استغلال الأمر كالآتي:

  1. صمم فيديو سينتشر بشكل واسع وأضف إليه جزءا يطلب من المشاهد الضغط على رابط الأفلييت.
  2. انشر الفيديو على الصفحة وسيحصل على دفعة أولية من المشاهدات لأن صفحتك تملك متابعين كثر أصلا.
  3. ساعده على الوصول لعدد أكبر من خلال الترويج المدفوع إن أردت.
  4. أعد نفس الخطوات مرارا وتكرارا حسب استراتيجية محتوى مضبوطة.

الأفلييت ماركتينغ عبر الإيميل:

هذه الطريقة يمكنك اعتمادها في حالة كنت تتوفر على قائمة إيميلات تتفاعل معك.

ما أنت بحاجة إليه في هذه الحالة هو كتابة إيميل احترافي للبيع وإضافة روابط الأفلييت إليه وإرساله لكل القائمة واحرص على عدم إرسال الإيميلات بشكل كثيف حتى لا تخسر تفاعل المشتركين، وفي نفس الوقت حاول بناء خطة لتطوير القائمة بشكل أكبر.

وعدتكم بالأول أنني سأتطرق للمعايير التي تتحكم في كم يمكن أن يكون التسويق بالعمولة مربح:

المعايير التي تساعد التسويق بالعمولة ليكون مربحا:

أكدنا على السؤال الأساسي: “هل التسويق بالعمولة مربح؟” ب “نعم” بشكل واضح.

لكننا أضفنا أن حجم الأرباح تتحكم به بضعة عوامل ومنها:

1. نوع برنامج الأفلييت:

أهم ما يمكنك ملاحظته كاختلاف من الوهلة الأولى بين برامج الأفلييت الموجودة هو نسبة العمولة التي يمكنك الحصول عليها.

فهناك برامج قد تمنحك نصف دولار لكل مبيعة، وهناك برامج قد تمنحك حتى 500 دولار لكل مبيعة.

وفي نفس الوقت فإن هذه البرامج تختلف من ناحية ثانية: وهي أن من خلال بعضها قد تستطيع تحقيق عشرات المبيعات يوميا، والبعض الآخر مبيعة واحدة في الشهر.

وهذه الأمور أكيد تتأثر بنوع المنتجات والجمهور المستهدف أيضا…

لذا فأنت الآن بين خيارين:

  • محاولة ضمان حجم مبيعات كبير مع عمولة صغيرة لكل مبيعة.
  • البحث عن عمولات كبيرة مع تحقيق مبيعات منخفضة.

2. مصادر الترافيك:

قد تحصل على 30 ألف زائر لرابط الأفلييت خاصتك من خلال الإعلانات المنبثقة (pop-up ads) فتحقق بذلك صفر مبيعة.

وفي حالة أخرى قد تحصل على 30 ألف زائر لمدونتك من جوجل فتحقق منها 20 مبيعة.

الفرق بين الحالتين هو مصدر الترافيك، وحتى نكون دقيقين أكثر “جودة الترافيك”

لكن سأضيف أمر مهم جدا وهو أن جودة الترافيك هي مؤشر نسبي أيضا.

بمعنى قد تحصل على نفس حجم الترافيك لمدونتين متشابهتين ومن نفس المصدر فتحقق عدد مبيعات مختلف، والسبب سيكون راجع إلى أن إحدى المدونات استهدفت الجمهور الذي حقا سيقرأ المقالة وسيتحول للشراء والأخرى لم تقم بذلك.

3. معدل التحويل لمدونتك:

في حالة كنت تستخدم المدونة كوسيلة لترويج روابط الأفلييت خاصتك، فهنا أنت بحاجة لتتبع عدة مؤشرات:

  • معدل النقر على روابط الأفلييت
  • معدل التحويل للمدونة

ماذا يعني كلا منهما؟

  • معدل النقر على روابط الأفلييت (aff.link CTR): هو ببساطة نسبة النقرات على روابط الأفلييت إلى إجمالي عدد الزيارات.

مثال: إن كان لديك 200 زائر و 20 منهم ضغطوا على روابط الأفلييت فهذا يعني أن معدل النقر على روابط الأفلييت هو 10 بالمئة.

  • معدل التحويل للمدونة (conversion rate): هو نسبة المبيعات إلى إجمالي النقرات.

مثال: لإكمال نفس الإفتراض السابق، ففرضا حققت 5 مبيعات من ال20 نقرة فهذا يعني أن معدل التحويل هو 25 بالمئة.

هناك أكيد العديد من العوامل التي تتحكم في هذه المؤشرات:

  • نوعية المحتوى
  • خطة المحتوى
  • تصميم المدونة

4. مدى خبرتك في تحسين المؤشرات الأساسية:

قد تكون بالفعل تعمل بشكل جيد وتحقق بعض الأرباح. لكن هل هذه الأرباح التي تحقق حاليا هي أقصى ما يمكن؟ هل زيادة الأرباح مرهون بزيادة الزيارات؟

قد لا يكون الأمر كذلك.

فبدلا من أن تعتمد زيادة الزيارات هي وسيلتك الوحيدة لزيادة الأرباح، فيمكنك كخطوة أولى قياس كل المؤشرات المهمة لمدونتك وبعدها وضع خطة لتحسين كل مؤشر، يليه التنفيذ ومن ثم القياس.

ولأضيف لك سببا آخر أن هذا أهم ما يجب أن تركز عليه، فلو أكملته وقررت زيادة الزيارات حينها فأنت ستحقق أفضل عائد ممكن.

لكن أكيد هذا الأمر يتطلب بعض مهارات التتبع والبرمجة وتحليل البيانات…

الخلاصة حول ما إذا كان الأفلييت مشروع مربح

الجواب البسيط هو نعم، لكن لو أردت تحقيق أعلى ما يمكن الوصول إليه فأنت بحاجة لتطوير مهارات وتقنيات تساعدك على تحقيق أعلى الإيرادات والتقدم بخطوة على منافسيك.

حفيظ اسوس

حفيظ اسوس

حفيظ اسوس رائد أعمال مغربي في قطاع النشر الإلكتروني، ومتخصص في تحسين محركات البحث، يعمل كمتخصص سيو في شركة هيكل ميديا منذ سنة 2020، بدأ العمل كمتخصص سيو في هارفارد بزنس ريفيو، والتحق بمجلة بوبيولار ساينس العربية وإم آي تي تكنولوجي ريفيو بشهر ديسمبر من سنة 2020، بدأ العمل كمتخصص سيو في مجلة نفسيتي ومجلة فورتشن العربية في أواخر سنة 2021.