كيف احترف التسويق بالعمولة [أهم 10 نصائح]

في عصرنا الحالي الكل يريد احتراف التسويق بالعمولة.

لكن غالبا ما يصادف كل واحد منا عدة عوائق وصعوبات تحول دون رؤية بريق النجاح.

لذا ما سأشاركه معك في هذه المقالة هو بالضبط إجابة السؤال “كيف احترف التسويق بالعمولة؟

إن كنت لم تطلع على أي من مقالاتنا عن التسويق بالعمولة فها هي بين يديك:

كيف احترف التسويق بالعمولة؟

بشكل عام فإن احتراف الأفلييت يأتي بعد سنوات من الخبرة والتجارب والتي سوف تساعدك على لأن تصنع لنفسك ما أسميه “الوصفة السحرية” وهي عبارة عن نظام خاص بك تستخدمه لإنجاح أي مشروع أفلييت من الصفر.

لكن في مقالتنا هذه سأشارك معك عدة خطوات لو اتبعتها أثناء بدايتك ستضمن فرص أكبر للنجاح:

1. أحب ما تقوم به:

جعلت هذه الخطوة هي الأولى لأنني حقيقة أعتبرها الأهم والأكثر أولوية.

إن كنت لا تكره ما تقوم به، فيصعب جدا أن تحقق أي تقدم خصوصا في البدايات.

وإن كنت حقا تقوم بكل شئ من أجل المال فقط، ولا تملك أية أهداف غير مادية، فتقريبا لم يعد هناك أي فرق بينك وبين الموظف الذي يشعر بالملل صباحا مساء لكن لا خيار غير الصبر.

في عالم العمل عبر الأنترنت، ضروري جدا أن تحب وتعشق ما تقوم به، وإلا فلن تستيقظ في الخامسة صباحا لكي تكتب مقالا أو لكي تعدل خطة محتوى وتحلل الداتا التي بين يديك.

ولن تكون قادرا على ابتكار أفكار جديدة أو اكتشاف زوايا جديدة للتسويق، والتي تعتبر مهمة جدا كمسوق بالعمولة.

2. يجب أن تفهم أن هناك مسار يجب أن تتبعه للنجاح:

هل تريد ربح 5000 دولار من الأفلييت من أول شهر؟

سأوفر عليك عناء التفكير في الإجابة، لأنها غير ممكنة أصلا.

فلا يوجد زر معين تضغط عليه فتسقط عليك ال 5000 دولار، أو طريقة سحرية تطبقها فتحقق الثراء بين عشية وضحاها.

حتى تكسب ال5000 دولار شهريا يجب أن تكسب دولار واحد شهريا ثم تنتقل للدولارين فال5 وال10…

إنها عبارة عن نظام تراكمي تبنيه من خلال خلال مواصلة التعلم والإستمرار في الإنتاج.

إنه علم كامل أنت بحاجة لأن تتعلم أساسياته فتطبق وتفشل وتبدأ في تحديد ما هو مهم وما هو غير مهم، فتكتسب تجربة وتراكم خبرة أشهر وأشهر، وتبدأ في فهم سيكولوجية زوارك وفهم سلوكياتهم وبناء عليها تبني تكتيكات تحسينية.

لذلك قد يستغرق الأمر أسابيع وأشهر، اعتمادا على جمهورك وعلى المادة الرمادية في ذماغك ههه.

3. تعلم من الآخرين:

وهذه خطوة أخرى أؤكد على أهميتها لأنها ساعدتني خلال بدايتي أيضا.

تعلم ممن سبقك واعرف أين ارتكبوا أخطاء وماذا تعلموا منها، وكيف يمكنك تفاديها، بصيغة أخرى استغل من سبقوك لكي تبني لنفسك مسارا أفضل.

قد تتساءل: أين يا ترى يمكنني إيجاد هؤلاء الأشخاص؟

لديك الكثير من الخيارات:

  • ابحث عن محترفين أجانب ضمن المنتديات الأجنبية الخاصة بالتسويق، وتابع منشوراتهم
  • ابحث عن كتب تسويق (ولو كانت قديمة) وتعلم منها الأساس لتفهم كيف تغير العالم
  • حاول التواصل مع أشخاص عرب يقدمون محتوى عن التسويق واكتشف كيف يعملون
  • ابحث عن دورات (موثوقة) وانضم إليها

وحقيقة أفضل طريقة هي الدورات، لكن بحذر لأن تقريبا أكثر من 90 بالمئة من الدورات الموجودة أونلاين هي فقط لسرقة مالك، وتضييع وقتك.

وحاول أيضا أن تتواصل مع من هم في البداية مثلك، وتعلموا سوية.

4. تعرف أكثر على المنتج الذي تسوق له:

الأغلبية يروجون لمنتجات الأمر الوحيد الذي تعرفوا عليه هو الوصف الذي تقدمه الشركة، لم يسبق له أن اشتراه أو جربه أو تأكد من جودته وآمان استخدامه.

أنت بحاجة للقيام بما هو أفضل من ذلك، حتى تروج لمنتج بطريقة فعالة وصحيحة أنت بحاجة لتعرف المنتج أولا، وتجربه وتحدد مزاياه وعيوبه وما إلى ذلك.

وأيضا أنت بحاجة لمعرفة لماذا يعتبر هذا المنتج أفضل من منافسيه.

أعني بهذا ما هي الميزات المتوفرة بهذا المنتج، والتي لا تتوفر في المنتجات المنافسة، وكيف أنه يعتبر الأفضل، ولماذا يجب على العميل شراءه بدلا من غيره.

الخلاصة أنه كيف تصبح محترف في التسوق بالعمولة أنت بحاجة لأن تقوم بأفضل ما يقوم به الآخرون.

5. حافظ على الإتساق:

لا تدع الإخفاقات تحبطك أو تعيق طريقك إلى النجاح.

بل الفشل هو من بين سمات طريق النجاح.

لذا بدلا من الاستسلام، انهض مجددا وحاول معرفة أين أخطأت وصحح نفسك

شخصيا هذه هي المرحلة الأهم التي أؤكد على أهميتها لكل من أوجههم.

لكنني أعلمهم الأساس وأتركهم لارتكاب الأخطاء، وبدلا من تحديد الأخطاء لهم أعلمهم كيف يمكنهم اكشتافها بأنفسهم.

الأشخاص الذي يحاولون أن يكونوا مستقين قدر الإمكان يتوصلون في الأخير إلى حل، وأولائك الذين لا يستطعون يتخلفون فيفقدون المسار الصحيح.

وهذا مرتبط بقدر كبير بالنصيحة الأولى “أحب ما تفعله”.

فحب المجال هو أساس كيف تحترف التسويق بالعمولة.

6. ضع خطة لاحتراف التسويق بالعمولة:

وجو خطة أمر مهم دائما.

الخطة التي أنصح بها أي شخص يطلب نصيحتي هي أن يعتمد على السيو، بمعنى أن يعتمد على التدوين للتسويق بالعمولة.

هذه الخطة في الأساس هي بناء جمهور يمكن أن يشتري منتج، وتعرض له المنتج وسيبقى الجمهور معك دائما.

بمعنى آخر ستبني جمهور مرة واحدة في حياتك وستسوق المنتجات له دائما. وهذا يحتاج تخطيط أولى مهم جدا.

وأول خطوة هي تحديد هذا الجمهور “عشوائيا” وتحديد ما هي المنتجات التي يمكن أن يشتريها وكم قيمة العمولة، وبناء عليه تقيم خياراتك حتى تحدد الجمهور الأنسب.

الخطوة التالية هي الأولى عمليا، حيث ستبدأ في دراسة هذا الجمهور، أين يقضي وقته؟ كيف يبحث في جوجل؟ما هي المواضيع التي يبحث عنها؟ كيف يمكنني الوصول إليه؟ هل هناك منافسة؟ إلخ

التفاصيل أكثر يمكن أن تجدها في المقالات التالية:

7. ابن سمعة قوية في مجالك (النيتش):

التسويق بالعمولة ليس بالبساطة التي كان عليها قبل سنوات.

في الوقت الحاضر أصبح أكثر تطورا وأكثر ربحية.

في هذه المقالة أعطيت الكثير من المعطيات حول تطوره:

ما أقترحه دائما هو عوض التركيز على ترويج المنتج، اعمل على بناء أصول ومسارات تسهل لك العملية.

والسر هو التمسك بمجال واحد وإتقانه، وهذا يتوافق مئة بالمئة مع الخطة التي اقترحت قبل قليل (الإعتماد على السيو 100%) لأن جوجل أيضا يعشق المواقع التي تتخصص في مجالات محددة ولا تتجاوزها.

لقد كنت أتبع هذه القاعدة منذ سنوات، لكنها أصبحت أكثر أهمية الآن، لأنها لا تساعدك على اكتساب ثقة الزوار، ولكن أيضا على العمل مع معلنين حصريين لن يصل إليهم أشخاص آخرون.

8. لا تستمع للشائعات:

منذ 2012 والناس تنشر أخبار بأن التسويق بالعمولة قد مات، ولم يعد مربحا.

لكن ماذا حدث؟

بل تطور أكثر وأكثر مع تطور التكنولوجيا.

نعم التسويق بالعمولة لم يعد مربحا للأشخاص الذين اعتمدوا على نسخ استراتيجيات الآخرين.

السر الوحيد الذي تحتاجه هو كيف تبنى تقنيات جديدة في كل مرة تشعر أن ما تقوم به قد بدء في الفشل.

ابحث عن منصات إعلانية جديدة، وطرق جديدة لاستهداف جمهورك وجذب انتباههم.

تستمر صناعة التسويق بالعمولة في التطور، وكل ما تحتاج لاحتراف التسويق بالعمولة هو معرفة كيفية مواكبة التغيرات.

9. ابن فريقك:

يوما بعد يوم أصبح العمل وحيدا، كالصيد وحيدا في الغابة، لذا فأكبر المسوقين حاليا يتحولون من نظام العمل الفردي نحو تكوين شركات تسويق ناشئة.

هناك العديد من الأسباب لذلك، ولكن أهمها هو أن وجود فريق يسهل عليك الكثير من الأمور ويمنحك وقتا أكثر لتستمتع بحياتك.

كما أن امتلاك أشخاص آخرين بجانبك يعني أفكار وابتكارات أكثر، مما يساعدك على تنويع حملاتك.

وفي الأخير نتائج أفضل من السابق.

10. ابق على المسار، وحدث نفسك بشكل يومي:

سأكون صادقا معك:

“هذا هو التحدي الأكبر الذي ستواجهه”

فحتى تصبح محترف في التسويق بالعمولة أنت بحاجة لأن تظل نشطا وتبقي عقلك في صحة جيدة.

مارس الرياضة بانتظام، واسترح بشكل صحيح، حافظ على نمط حياة صحي من حيث العلاقات والنظام الغذائي ونظرتك العامة للحياة.

من المهم جدا أن تظل نشطا، لأن التسويق بالعمولة يتطلب منك أن تكون مبدع حتى عند الشعور بالتعب والكسل.

فمن بين الأمور التي لاحظتها على مر السنوات، هو أن العمل لمدة ثلاث إلى أربع ساعات بعقل نشط، وتركيز عال، يكون أفضل كثيرا من ناحية الإنتاجية مقارنة بالعمل لمدة أسبوع وأنت تشعر بالكسل والتعب.

وأكيد مازلت أنا أيضا أواجه هذه العقبات لحدود الساعة.

الخلاصة:

الآن بعد أن عرفت كيف تصبح محترف في التسوق بالعمولة، فقد حان وقت البدء واكتشاف العالم.

هناك العديد من الفرص بل الآلاف منها متاحة أمامك.

حفيظ اسوس

حفيظ اسوس

حفيظ اسوس رائد أعمال مغربي في قطاع النشر الإلكتروني، ومتخصص في تحسين محركات البحث، يعمل كمتخصص سيو في شركة هيكل ميديا منذ سنة 2020، بدأ العمل كمتخصص سيو في هارفارد بزنس ريفيو، والتحق بمجلة بوبيولار ساينس العربية وإم آي تي تكنولوجي ريفيو بشهر ديسمبر من سنة 2020، بدأ العمل كمتخصص سيو في مجلة نفسيتي ومجلة فورتشن العربية في أواخر سنة 2021.